اليونان وإسبانيا والبرتغال وتركيا تعتزم تبني “جسور جوية” مع بريطانيا في يوليو

تعتزم دول مثل اليونان وإسبانيا والبرتغال وتركيا على تبني “جسور جوية” مع بريطانيا في يوليو المقبل، حتى لا يضطر السائحون إلى الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوماً حين عودتهم.

وقالت صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية، إنه وفقاً للقواعد المعمول بها في بريطانيا للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فإنه يجب على معظم السياح الذهاب إلى الحجر الصحي الذاتي عند عودتهم من الخارج.

وتحدث رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في وقت سابق، عن مفاوضات لاستبعاد البلدان ذات المستويات المنخفضة من العدوى.

وفي الوقت نفسه، أشارت الصحيفة إلى وجود تشكك حول ما إذا كانت الدول الأوروبية تريد التوصل إلى مثل هذه الاتفاقيات مع بريطانيا، حيث يوجد في البلاد أكبر عدد من الضحايا.

وقال مسؤول حكومي تركي للصحيفة، إن اتفاق بلاده مع بريطانيا اقترب من استئناف الرحلات الجوية في 15 يوليو المقبل.

فيما قال وزير السياحة الإسباني رييس ماروتو، إن بلاده ستختبر قريباً برامج سياحية تجريبية في جزر البليار وجزر الكناري، استناداً إلى ممرات السفر، وتجري محادثات مع الحكومة الألمانية ووكالة السياحة في توي، كما ستقوم إسبانيا بتخفيف الحجر الصحي لمدة 14 يوماً ابتداء من 1 يوليو.

ولاحظت الصحيفة، أن جميع المطارات اليونانية ستكون مفتوحة ابتداء من 1 يوليو على الرحلات الدولية بما في ذلك بريطانيا، مع فحص عينات من السياح داخل المطارات.

وقال مسؤول يوناني، إنه كانت هناك مناقشات مكثفة مع اللجنة الاستشارية الحكومية لعلماء الأوبئة حول ما إذا كان سيسمح للسياح القادمين من بريطانيا بدخول البلاد في الأول من يوليو أو الانتظار حتى ينخفض عدد الإصابات في بريطانيا.

وتأمل البرتغال في أن يساعد انخفاض مستوى الحوادث نسبياً في تأمين اتفاقية الجسر الجوي مع المملكة المتحدة.

Arabs.gr

Leave a comment

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *