الشرطة اليونانية تعتقل طبيباً مزيفاً في أتيكي بعد أن تسبب في وفاة 3 مرضى

ألقت السلطات اليونانية القبض على رجل يبلغ من العمر 47 عاماً في منطقة أتيكي، بتهمة القتل والاحتيال والاتجار بالمخدرات وسوء المعاملة الطبية.

وأشارت السلطات إلى أن الرجل الذي كان ينتحل صفة طبيب أقنع بعض المرضى المصابين بأمراض خطيرة بالتوقف عن العلاج مما أدى إلى وفاة طفلين أعمارهما 14 و16 عاماً، ورجل يبلغ من العمر 78 عاماً.

وبحسب السلطات، فقد تم فتح تحقيق في الأمر منذ 13 شهراً، حيث كان الرجل الذي تم اعتقاله ينتحل صفة طبيب أعصاب وجراح أعصاب وأخصائي علاج طبيعي.

ولزيادة الثقة بينه وبين المرضى كان يقدم نفسه على أنه من نسل إحدى العائلات الثرية في اليونان، وأنه مسؤول في اللجنة الدولية للصليب الأحمر وعضو في مشروع استثماري أمريكي في مجال الأعمال والمعارف.

وكان الطبيب يعطي المرضى مستحضرات طبية مجهولة المنشأ والتركيب الكيميائي، ومن خلال البحث ظهر أنها كانت تحتوي على مادة القنب المخدرة.

ومن المتوقع ارتفاع أعداد المرضى الذين تعرضوا للاحتيال من الطبيب المزيف، حيث تم تحديد 45 شخصاً حتى اللحظة.

كما تم تحديد 3 أشخاص من السكان المحليين كشركاء للرجل في نشاطه الإجرامي، ويجري التحقيق في إمكانية مشاركة أشخاص آخرين.

وضبطت السلطات اليونانية في منزل المتهم قطعتي سلاح ومسدسات هوائية وسكينتين وبعض الصور الدينية وبعض الهويات المزورة وملاحظات مكتوبة بخط اليد للأنظمة الغذائية.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك