وزير الهجرة اليوناني يسعى للحصول على 132 مليون يورو لبناء مخيمات جديدة في جزر كوس وليروس وساموس

يسعى وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراكيس، للحصول على 132.68 مليون يورو من ميزانية الدولة للمضي قدماً في إنشاء مراكز استقبال جديدة في جزر كوس وليروس وساموس، حيث لم تتم الموافقة على طلب تمويل من الاتحاد الأوروبي للمشاريع.

وبحسب وثيقة أرسلت إلى وزارة التنمية في 19 يونيو، فإن وزارة الهجرة تريد تضمين مشاريع البناء في ميزانية الاستثمارات العامة.

وتشير الوثيقة إلى أن طلب الوزارة للحصول على تمويل من صندوق اللجوء والهجرة والإدماج التابع للاتحاد الأوروبي لم تتم الموافقة عليه.

وأشارت الوزارة إلى أزمة الهجرة وزيادة تدفقات المهاجرين على الرغم من انخفاض أعداد الوافدين إلى الجزر اليونانية خلال الأشهر الأربعة الماضية.

وكان وزير الهجرة أشار في وقت سابق إلى انخفاض تدفق المهاجرين بنسبة 90 في المئة خلال الأشهر الماضية، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وقبل أسبوع من هذا الطلب، طلبت وزارة الهجرة أيضاً 19 مليون يورو أخرى لإنشاء نظام أمني للمهاجرين الذين يعيشون في مرافق الدولة التي تتضمن بطاقات إلكترونية لمراقبة دخول وخروج السكان.

وعلى الرغم من أن الموافقة على هذا المشروع لم تصدر بعد، إلا أن وزارة الهجرة أعلنت تطبيق هذا النظام في أكتوبر المقبل، حيث سيتم تطبيقه على 27 ألف مهاجر في مرافق مختلفة.

كما تعثرت الخطة الحكومية لنقل طالبي اللجوء من الجزر المكتظة إلى مرافق أقل اكتظاظاً في البر الرئيسي، بسبب معارضة المجتمعات المحلية.

كما أسفرت مبادرة أخرى تهدف إلى إخلاء نحو 11 ألف مهاجر من مرافق الدولة إلى قيام المهاجرين بالتخييم في ساحات المدينة، حيث أنه ليس لديهم أماكن أخرى يذهبون إليها.

Arabs.gr

Leave a comment

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *